قاعدة أخلاقية مهمة

قاعدة أخلاقية مهمة

المسلة كتابات – محمد ابو النواعير:

دائما، لا يصح في مجال السلوك الإخلاقي، إسقاط الاستثنئات النادرة، على القواعد الأخلاقية السلوكية العامة والشائعة.

مثلا:

عندما تقول له ان كثرة خروج الفتيات من بيوتهن، واختلاطهن مع الشبان يقود الى انحرافات اخلاقية تقع فيها الفتاة.

يجيبك وبكل فطارية : توجد حالات تختلط فيها الفتاة مع الشباب، ولم يحصل معها شيء. !

تقول له انها استثناءات شاذة ونادرة جدا، ولا يصح تحويلها لقاعدة سلوكية اجتماعية، في جو سيقود الى كوارث اخلاقية وأسرية مدمرة..

يبقى بحالة عناد دائري .. !!

والد، وأب، وشيبة، يخرج لأماكن ضيقة مزدحمة بالشباب في العيد، ويصطحب معه فتياته المتبرجات بكل انواع الزينة والمكياج والملابس الغريبة عن اجواء اهل النجف المحافظة المتدينة، والشباب يقطعون اجساد بناته بالنظرات الشهوانية، والهمسات الجنسية الماجنة، صراحة ما أعرف شنو التسمية الملائمة لمثل هذه السلوكيات من قبل الأب، أبو الغيرة.

شوية احترموا انفسكم وصونوا اعراضكم،لان العرض اعز عند الله حتى من الدين، لذا ترون الانبياء والأوصياء والأئمة،قد ابتلاهم الله بكل شيء، إلا اعراضهم، فقد بقيت محفوظة مصانة عزيزة.

 

ينشر موقع “المسلة كتابات” جميع ما يرد اليه، شرط أن يكون خاليا من السب والشتم والأوصاف غير اللائقة على الجهات والشخصيات.

“المسلة كتابات” لا يتحمل مسؤولية الأفكار والآراء الواردة. المقالات والنصوص المنشورة تعبّر  عن وجهة نظر الكاتب فقط. 

Please follow and like us:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *