تامبورا والكسل الشمسي

تامبورا والكسل الشمسي

المسلة كتابات – سلام دليل ضمد:

تعرف الشمس بأنها النجم الأكبر في المجموعة ومصدر الطاقة يشكل الهيدروجين من الناحية الكيميائية ثلاث ارباع الشمس ثم يليه الهيليوم فالعناصر الاثقل للشمس هالة تمتد بأستمرار مشكلة الرياح الشمسية وهي عبارة عن جسيمات مشحونة تمتد لنهاية الغلاف الشمسي ولها عدة أذرع مخروطية كالذراع الجبار وقنطورس والرامي وحامل رأس الغول هذه الأذرع المخروطية تدل على حركة الشمس (والشمس تجري لمستقر لها ) اي أنها تدور بحركة لولبية حتى تنتج أذرع مخروطية يصل إلى الأرض جزء من الأشعة الشمسية هذا الجزء يعمل على استمرارية الحياة على الكرة الأرضية إلا أن وفي عام ٢٠٢٠ ظهرت ظاهرة الكسل الشمسي فالمراقب يرى خفوت اشعة الشمس دون انخفاض درجة الحرارة الا بمعدل درجة واحدة أو اثنتين اي كأنك ترى الشمس من خلال نافذة شبه مظلله أو في يوم مغبر والحقيقة هذا يرجع بنا إلى عام ١٨١٥ المعروف بعام بلا صيف ففي عام١٨١٥ ثار بركان تامبورا الأكبر عالميا في اندونيسيا وتحديدا في جزيرة سامبوا مما أدى إلى تغيير متطرف في المناخ وانخفاض درجات الحرارة أطلق البركان للفضاء الخارجي كميات كبيرة من ثاني أوكسيد الكبريت والرماد تقدر ب ٦٠ مليون طن قامت الرياح العليا بتوزيع السحب الدخانية الى كل محيط الكرة الارضية مما أدى إلى حجب الأشعة الشمسية حتى في شمال الكرة الأرضية اغتنمت حينها وبشكل لافت الكوليرا والتيفوس الفرصة لقتل مئات الآلاف حول العالم وذلك بسبب عدم وصول الأشعة الفوق بنفسجية التي تقتل الغلاف الخارجي للفايروس أو تحجيمه كما أن الأشعة الشمسية تعمل على تغذية الإنسان ب فيتامين Dالمسؤول الأول عن المناعة والمزاج وامتصاص الكالسيوم وغيره كما أنه من المعروف أن الانفلاونزا الاعتيادية تنتشر في موسم الشتاء وذلك بسبب عدم وصول الأشعة الفوق بنفسجية بشكل كامل علما ان زيادتها تؤدي إلى سرطان الجلد وتلف الكبد.

بالنتيجة كل انواع الغاز المتجه إلى الفضاء بسبب المصانع هو المانع من وصول اشعة الشمس الكافية التي أدت إلى ضعف الجهاز المناعي وانقضاض انواع الفايروسات على الجنس البشري كحمى الضنك وكورونا فايروس والانكى طاعون الدبلي أو ما يعرف بالموت الأسود الذي أعلنت عنه الصين قبل شهر يذكر أن هذا الطاعون يقتل ٦٥ % من المصابين

 

ينشر موقع “المسلة كتابات” جميع ما يرد اليه، شرط أن يكون خاليا من السب والشتم والأوصاف غير اللائقة على الجهات والشخصيات.

“المسلة كتابات” لا يتحمل مسؤولية الأفكار والآراء الواردة. المقالات والنصوص المنشورة تعبّر  عن وجهة نظر الكاتب فقط. 

Please follow and like us:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *