العراق والحكواتي

العراق والحكواتي

المسلة كتابات – مشتاق الربيعي:

الحكواتي هو الرجل الختيار والمتقدم بالسن ويروي الروايات والقصص الى الشبان والصبيان ويعيشون معه على اثارها بعالم وردي اخر

معظم مسؤولي العراق يجيدون هذا الدور وبشكل بارع ومثير حيث يخرجون عبر مختلف وسائل الاعلام المرئية والغير مرئية ويرون حكايات وروايات من قصص الف ليلة وليلة ويعيش المواطن على اثرها ببلاد الياسمين.

حيث جميع وعودهم التي قطعوها لشعب بمهب الريح وكلام الليل يمحيه النهار لايوجد مصداقية في حديثهم قطعا بل مجرد وعود كاذبة
لا نعلم متى سيكونون صادقين مع انفسهم قبل ان يكونوا مع ابناء شعبهم.

العراق للاسف اصبح مسرح كبير وابطاله ممثلين بارعين هم مسؤولي البلاد وضحيته العباد لو شاركوا هؤلاء في افلام دور السينما التي تعرض في هوليود لكانوا الان نالوا عشرات الجوائز من اوسكار.

عندما كانوا سابقا بالمعارضة قبل ما يقارب عقدين من الزمن ونستمع الى احاديثهم عبر الاذاعات كان الجميع يتوقع ان يتحول العراق الى واحة من الديمقراطية بالشرق الاوسط لكان ماحدث العكس تماما فقط يوجد نوع ما حرية بالرأي وبالامكان انتقاد الدولة عبر مختلف وسائل الاعلام.

لكان هذا الشيئ لا يفي بالغرض بتاتا العراق والعراقيين بحاجة الى خدمات والى اصلاح حقيقي والاصلاح يبدأ من النفس وليس عبر وسائل الاعلام.

نقولها وبكل بساطة العراق والعراقيين يعيشون بوادي مسؤولي العراق بوادي اخر متوفرة فيه جميع مقومات الحياة مو ترفيه وترافه وبسطاء العراق يتسولون بالطرقات بحثا عن رغيف الخبز ويطرقون الابواب ايضا هذا ليس عدلا ولا انصاف بتاتا اتقوا اللهً مع الشعب.

 

ينشر موقع “المسلة كتابات” جميع ما يرد اليه، شرط أن يكون خاليا من السب والشتم والأوصاف غير اللائقة على الجهات والشخصيات.

“المسلة كتابات” لا يتحمل مسؤولية الأفكار والآراء الواردة. المقالات والنصوص المنشورة تعبّر  عن وجهة نظر الكاتب فقط. 

Please follow and like us:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *